تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x


قال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ إن العلاقة الوطيدة بين الشعوب تقوم على الأخوة والمحبة والهموم المشتركة، منوها إلى أن المملكة بلد كافة المسلمين تسعى لنفعهم ولها مكانة في نفوسهم.
وزار الوزير آل الشيخ أمس مجمع الفقه الإسلامي في العاصمة السودانية الخرطوم، مشددا على أنه وعبر الدعوة يتم توحيد الصف الإسلامي والبيت السني، وهو من واجبات أهل العلم والدعوة.
وأوضح أن الفقه الإسلامي والعناية بالفتوى حاضران في قلب كل قطر إسلامي ومجتمع من مجتمعاتنا الإسلامية لأن فيه الصلاح والقرب من الله جل وعلا، وقال إن المملكة تبث الخير والعزة والكرامة حتى يكون لأهل السنة قوة لأن قوتهم تورث التواد والتواصل والتراحم.
ومن جانبه، قال رئيس مجمع الفقه الإسلامي السوداني الدكتور عصام أحمد البشير إن العلاقة مع المملكة متطورة ومتجذرة وفي قمتها تناصراً وتعاضداً ليس في عاصفة الحزم فقط وإنما في كل المسارات والمساحات السياسية والاقتصادية والأمنية والآن تنداح في المجال الدعوي. وأشار إلى أن الخطوب والمحن التي تحيط بالأمة في كل جانب لابد من مواجهتها بالتوحد.
ومن جهته قال رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب إن زيارة وزير الشؤون الاسلامية مناسبة تاريخية لها ما بعدها وينعكس على القارة الأفريقية بأكملها لأن السودان بوابة القارة. وأوضح أن المنظمة تعمل في (14) مركزا ويشرف كل مركز على قطرين أو ثلاثة في أفريقيا.
إلى ذلك، أعلن الوزير ال الشيخ عن تبني وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة تأهيل وبناء مسجد جماعة أنصار السنة المحمدية بحي السجانة في الخرطوم.
وخاطب الوزير في مركز جماعة أنصار السنة المحمدية اللقاء الدعوي الجامع بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين بالسودان علي بن حسن جعفر، وعدد من الأئمة والدعاة السودانيين.
ووضع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال زيارته حجر أساس المكتبة المركزية لجامعة أفريقيا العالمية في العاصمة السودانية الخرطوم، معلناً تبرع الوزارة بتكاليف بناء المكتبة.
جاء ذلك خلال زيارة لمقر الجامعة التي تنظم هذه الأيام الملتقى الرابع لمديري الجامعات الإسلامية الأفريقية بمشاركة 43 جامعة، حيث استهل الزيارة بجولة على أرجاء الجامعة، شملت الكليات، وقاعات التدريس، والمستشفى الجامعي.
وأكد أن ما شاهده من منشآت مختلفة في الجامعة تبعث الثقة في النفس، وتحفز للمزيد من البذل والعطاء لخدمة رسالة الجامعة، التي تعد من الجامعات الإسلامية الرائدة في أفريقيا.
مما يذكر أن مكتبة الجامعة تُعد من أكبر المكتبات الجامعية في أفريقيا، حيث تخدم طلاب الجامعة الذين يفدون من مختلف دول العالم وفق الطراز العمراني الحديث، والتقنيات الإلكترونية التي تمكِّن طلاب العلم، ورواد المعرفة، من البحث والتصفح بسهولة ويسر.

 

التاريخ